بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حقيبة الاستاذ " ملتقى تكويني " بطاقة المرافقة للمتربص
الأحد يناير 04, 2015 10:48 pm من طرف سهام الجزائرية

» في مفهوم تعليمية المادة
الأحد يناير 04, 2015 10:05 pm من طرف سهام الجزائرية

» التدريس فنياته و آلياته
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 12:04 am من طرف myahia

» التكوين : مفهومه ، أهدافه ، آلياته
الإثنين ديسمبر 22, 2014 11:39 pm من طرف myahia

» عذرا فلسطين
الجمعة مارس 14, 2014 8:05 pm من طرف سهام الجزائرية

» ملتقى ولائي 10 مارس 2014
الأربعاء مارس 12, 2014 11:00 pm من طرف myahia

» ما أجمل اللغة العربية
الأربعاء فبراير 19, 2014 8:46 pm من طرف سهام الجزائرية

» و جادلهم بالتي هي أحسن
الثلاثاء فبراير 18, 2014 3:15 pm من طرف سهام الجزائرية

» قصة و عبرة
الجمعة فبراير 14, 2014 1:32 am من طرف myahia

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 171 بتاريخ الثلاثاء يونيو 12, 2018 11:35 am
أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




الألفاظ المشتركة في التواصل الحضاري بين الشعوب.. (اللغة الإيطالية) / د. أنور محمود زناتي

اذهب الى الأسفل

الألفاظ المشتركة في التواصل الحضاري بين الشعوب.. (اللغة الإيطالية) / د. أنور محمود زناتي

مُساهمة من طرف الباحث في الجمعة أكتوبر 05, 2012 12:30 pm

الألفاظ المشتركة في التواصل الحضاري بين الشعوب..
(اللغة الإيطالية)


عن تأثير اللغة العربية في اللغة الإيطالية، يقول رينالدي:

"لقد ترك المسلمون عددًا عظيمًا من كلماتهم في اللغة الصِّقِليَّة والإيطالية، وانتقل كثير من الكلمات الصقلية التي من أصل عربي إلى اللغة الإيطالية ثم تداخلت في اللغة العربية الفصحى، ولم تكن الكلمات فقط هي التي دخلت إيطاليا، وإنما تسربت أيضًا بعض جداول من الدم العربي في الجالية العربية التي نقلها معه إلى مدينة لوشيرا، الملك فريدريك الثاني... ولا يزال الجزء الأعظم من الكلمات العربية الباقية في لغتنا الإيطالية التي تفوق الحصر دخلت اللغة بطريق المدنية لا بطريق الاستعمار... إن وجود هذه الكلمات في اللغة الإيطالية، يشهد بما كان للمدنية العربية من نفوذ عظيم في العالم المسيحي".






وكانت أول مطبعة عربية في أوروبا هي تلك التي أمر بإنشائها الكردينال فرناندو دي مدتشي Ferdinando I de' Medici، كبير دوقات توسكانا Toscana وكان يرأس هذه المطبعة، التي كان مقرها في روما، شاب إيطالي من بلدة كريمونا، يدعى جيوفاني بتستا رايموندي، الذي أقام في المشرق فترة طويلة، ويحتمل أنه تعلم العربية، وعلى كل حال، فإنه اهتم بالخطوط العربية، والحروف العربية وخصائصها، فاستطاع أن يصنع حروفا عربية مختلفة الأوضاع: مفردة، متصلة بما قبلها، متصلة بما بعدها، في آخر الكلمة، وأتم حفر وتقطيع هذه الحروف العربية المتحركة المرسومة رسما جميلا، وابتداء من 6 سبتمبر 1586 بدأت المطبعة في جمع وطبع أول إنتاج لها، وهو كتاب القانون لابن سينا، ومعه كتاب النجاة الذي هو مختصر الشفاء، وتم إنجاز طبع القانون ومعه النجاة في 1593[1].

ومن أمثلة الكلمات العربية التي دخلت الإيطالية كلمة قالب العربية[2] نجدها في الإيطالية calibro، وكلمة مرتبة materasso بمعنى فراش[3] وكلمة الكحول العربية نجدها في الإيطالية alcol، وكلمة chitarra من العربية قيثار، وكلمة طرمبة العربية: Trmbp وتعني مضخة المياه، وكلمة مملوك العربية نجدها في الإيطالية mamelucco وسلطان sultano وزرافة giraffa وقيراط carato.

وكلمة ترصيع في العربية، وهو ضرب من الزخرفة على الخشب في الإيطالية Intrasio وربما انتقلت إلى الغرب عبر صقيلية. وكان اهتمام الايطاليين باللغة العربية لاسباب مختلفة منها التجارة والترجمة وقد تم افتتاح مدرسة للغة العربية في مدينة جنوة الإيطالية سنة 1207 م ومن الطبيعي أن تترسب كلمات ذات أصول عربية في اللهجات الإيطالية العامية، نتيجة لتأثير هذه المدرسة وبسبب ما تمت ترجمته من الكتب العربية ومنها الشعر العربي ولأن التجار الايطاليين تاجروا مع العرب فدخل كل منهم موانئ الاخر وربما مدنه ليشتري ويبيع، واللغات كائن حي سريع التفاعل قابل للاخذ والعطاء ودليل ذلك كم كبير من الكلمات العربية التي دخلت اللغات الأجنبية.



وكلمة Assassin الحشاشين العربية انتقلت إلى الإيطالية assassino، و أصبح سائدا لمدة طويلة أن لفظ حشيش Haschisch هو الأصل الاشتقاقي لكلمة assassin.


[1] عبد الرحمن بدوي: عبد الرحمن بدوي: موسوعة المستشرقين. بيروت: دار العلم للملايين، ط1، 1984م: ق 1، ص 248.

[2] حازم جهلوم: كامات لها تاريخ في اللغات الأوروبية واللغة العربية، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2007 م، ص 194.

[3] حازم جهلوم: كامات لها تاريخ في اللغات الأوروبية واللغة العربية، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2007 م، ص 194.
avatar
الباحث
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة


عدد المساهمات : 38
الفاعلية : 10
تاريخ التسجيل : 14/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى