بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حقيبة الاستاذ " ملتقى تكويني " بطاقة المرافقة للمتربص
الأحد يناير 04, 2015 10:48 pm من طرف سهام الجزائرية

» في مفهوم تعليمية المادة
الأحد يناير 04, 2015 10:05 pm من طرف سهام الجزائرية

» التدريس فنياته و آلياته
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 12:04 am من طرف myahia

» التكوين : مفهومه ، أهدافه ، آلياته
الإثنين ديسمبر 22, 2014 11:39 pm من طرف myahia

» عذرا فلسطين
الجمعة مارس 14, 2014 8:05 pm من طرف سهام الجزائرية

» ملتقى ولائي 10 مارس 2014
الأربعاء مارس 12, 2014 11:00 pm من طرف myahia

» ما أجمل اللغة العربية
الأربعاء فبراير 19, 2014 8:46 pm من طرف سهام الجزائرية

» و جادلهم بالتي هي أحسن
الثلاثاء فبراير 18, 2014 3:15 pm من طرف سهام الجزائرية

» قصة و عبرة
الجمعة فبراير 14, 2014 1:32 am من طرف myahia

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 50 بتاريخ الأحد يونيو 02, 2013 12:09 pm
يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




أدوات الربط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أدوات الربط

مُساهمة من طرف سمية في الجمعة أبريل 20, 2012 12:26 pm

أدوات الربط التي تربط بين الكلمات أو الجمل

أ- حروف العطف:
اقرأ القطعة التالية مع ملاحظة أدوات الربط المستعملة:

وُلد نجيب محفوظ في حي الجمالية وهو أحد الأحياء الشعبية في القاهرة ويقع بجانب مسجد الحسين بالأزهر. كان والده موظفاً حكومياً ثم عمل في التجارة بعد ذلك.
كان محفوظ قارئاً ممتازاً فقد قرأ للمنفلوطي وترجم بعض أعماله. ثم قرأ لطه حسين والعقاد وسلامة موسى وإبراهيم المازني وتوفيق الحكيم وغيرهم. ولم يهمل قراءة الأعمال الكلاسيكية سواء أكانت عربية أم غربية.
وقد بدأ نشاطه الأدبي في سن مبكرة وذلك بكتابة المقالة والترجمة. ثم اتجه لكتابة القصة القصيرة والرواية.
ويعدُّ محفوظ في الوقت الحاضر أشهر الروائيين العرب، فقد ألف العديد من الروايات والقصص التي نالت شهرة كبيرة سواء في مصر أو في البلاد العربية الأخرى.

1- نبدأ بسؤال الطالب: ماذا تعرف عن العطف؟ وما هي أهميته في اللغة؟
العطف هو أن تكون هناك أداة تربط بين كلمتين أو جملتين تؤديان وظيفة واحدة، وتشتركان في شيء واحد كالفعل أو غيره. وهذه الأداة تغني عن إعادة الفعل في الغالب، فإذا أخذنا المثال التالي: ذهب عليّ ومحمد، فإن تقدير الكلام ذهب علي، ذهب محمد، فأغنت الواو عن إعادة الفعل وهكذا أغلب أمثلة العطف. وهذا ينطبق على الأدوات الأخرى إلاّ أن لكل أداة وظيفتها ومعناها الخاص بها. ولذلك أطلق أهل اللغة الأوائل على هذه الحروف وغيرها من الحروف الرابطة بين الكلمات والجمل اسم (حروف المعاني). ويسمّي النحاة هذا النوع من العطف(عطف النسق).
يعرّف النحويون عطف النسق بأنه: تابعٌ يتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف.
وأما حروف العطف فهي: الواو، الفاء، ثم، أو، أم، بل، لكنْ، لا، حتّى.


المعاني التي تؤديها حروف العطف:
1- التشريك في اللفظ والمعنى مطلقاً: و، ف، ثمّ، حتّى. وتستعمل حتى حرف عطف كما تستعمل حرف جر بمعنى إلى، وإذا دخلت على فعل مضارع فإنها تنصبه،شريطة أن تكون بمعنى كي التعليلية أو بمعنى إلى أن وأن يدل المضارع على الاستقبال. قال تعالى:"فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله" (الآية 9، سورة الحجرات). بمعنى إلى أن تفيء.
ومثال استعمال حتى حرف عطف قولنا: أكلتُ السمكة حتى رأسَها، فـ (رأس) اسم منصوب معطوف على السمكة، وحتى: حرف عطف.
[ومن طريف ما يذكر أهل اللغة/النحو: أن هذه الجملة يجوز فيها رفع رأس ونصبه وجرّه، فالنصب كما ذُكر، وأما الجرّ فعلى اعتبار حتى حرف جرّ بمعنى إلى ؛ أي إلى رأسها، ولما كانت إلى بمعنى الغاية فإن الرأس لم يُؤكل، بينما يقتضي النصب أن يكون الرأس معطوفاً على السمكة الواقعة مفعولاً به، فيكون قد أُكل. وأما الرفع فتستعمل (حتى) زائدة لا عمل لها ولا معنى. ثم يأتي الاسم رأسُ مرفوعاً على أنه مبتدأ وخبره محذوف تقديره أكلته: أي حتى رأسُها أكلته. وفي هذه الحالة فإن الرأس قد أُكل مع السمكة أيضاً].
2- التشريك في اللفظ والمعنى مقيداً: أو، أم.
3- أن يثبت لما بعده ما انتفى عما قبله أو العكس: بل، لكنْ، لا.
وتفيد(بل) الإضراب: تقول جاء سعيدٌ بل محمدٌ، فتسلب الحكم عما قبلها وتثبته لما بعدها, أي تنفي مجيء سعيد وتثبته لمحمد.
ومعنى لكن الاستدراك, ويشترط أن تسبق بنفي أو نهي, وأن يكون المعطوف بعدها مفردا لا جملة ، وألا تقترن بالواو فإن قلت:ما جاء سعيدٌ لكنْ محمدٌ،فقد نفيت المجيء عن سعيد وأثبته لمحمد .
وأما (لا) فهي نافية وعملها عكس بل ولكنْ، فإنها تثبت ما قبلها لأنها تنفي الفعل عما بعدها، فإنْ قلت: جاء سعيدٌ لا محمدٌ فإنك في هذه الحالة نفيت المجيء عن محمدٌ وأثبته لسعيد.
وقد تسأل عزيزي الطالب/الطالبة: ما الفرق بين هذه العبارات؟ ومتى تستعمل أداة دون أخرى؟ والإجابة: أن كل عبارة منها تستعمل حسب الموقف؛ فعلى سبيل المثال في قولنا: جاء سعيدٌ لا محمدٌ، فإنّ السامع أو المخاطب قد يكون ظن أن محمداً هو الذي جاء، فكانت العبارة مثبتة في مطلعها لمجيء سعيد، ثم نفت أن يكون محمد قد جاء فأبلغت السامع أو المخاطب لتصويب ظنه.
وينطبق مثل ذلك على (بل) و (لكن) مع الانتباه لمن يثبت له الفعل/العمل ولمن ينفى عنه.
لاحظ معي أنّ (الواو) تفيد الجمع بترتيب أو بغير ترتيب، وأن (الفاء) تفيد الجمع والترتيب والتعقيب بغير فاصل زمني، و(ثمّ) تفيد التراخي، و (أو) تفيد التخيير أو الإباحة كقولك: جالس محمداً أو محموداً، وتفيد الشك قال تعالى:﴿ قالوا لبثن يوماً أو بعض يوم﴾(آية 19،سورة الكهف) شكوا بمدة لبثهم، وقد تفيد التحيير كما في قوله تعالى:﴿ و إنّا أو إيّاكم لعلى هدى أو في ضلال مبين ﴾(آية 24،سورة سبأ).
وأمّا (أم) فهي نوعان: لطلب التعيين بعد استفهام، وللتسوية بعد لفظ سواء أو ما شابهه، فهي لطلب التعيين وفيها معنى الاستفهام، بل هي عاطفة على استفهام نحو : أزيد في الدار أم عمر. وهي تفيد التسوية أي استواء أمرين غالباً ما يكونان متضادين، قال تعالى:﴿ سواء عليهم أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم لن يغفر الله لهم﴾. (سورة المنافقون،آية 6).
وتستعمل (أم) في أكثر من صياغة ففي قوله تعالى:﴿ وسواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون﴾. (يس/10) يلاحظ العناصر التالية: سواء+ همزة الاستفهام+ فعل+ أم+ حرف نفي+ فعل ( صيغته وزمنه كالفعل الأول)+ الجواب.
ويلاحظ أن المعنى: قد استوى عليهم الأمران إنذارهم وعدمه.
ومن الصيغ المستعملة: سواء+ فعل ماضٍ....أم+ لم+ فعل مضارع مجزوم( ولا بد من الإشارة إلى أنه يمكننا استعمال (أو) في مكان (أم) هنا، والأفصح في استعمال (أم) أن يسبق الفعل الماضي (همزة الاستفهام).
وتستعمل كان أحياناً في صياغة جملة التسوية، وفي حالة وجود كان تكون" سواء" إما مرفوعة وإما منصوبة؛ مثال: أحب الشعر سواء كان قديماً أم كان حديثاً والحقيقة أن الأفصح أن تكون الصياغة: أحب الشعر سواء أكان قديماً أم حديثاً، فإن النحاة يشترطون إذا كان هناك حرف استفهام وبعده كان/ أو أي فعل ماضٍ, أن يكون ما بعد أم فعلاً وعلى الغالب يكون ما بعدها فعلاً مضارعاً مجزوماً بلم. قال تعالى: " قالوا سواء علينا أوعظت أم لم تكن من الواعظين" (الشعراء 136).
ويلاحظ هنا في صياغة جملة التسوية أن ما قبل (أم) يأتي مثبتاً فيأتي ما بعدها منفيّاً، ويلاحظ أيضا: جواز استخدام (أو) في أكثر هذه الأمثلة.
وأما في الإعراب فإن ما بعد هذه الأدوات يعرب معطوفاً على ما قبلها فإن كان ما قبلها مرفوعاً فهو مرفوع، وإن كان منصوباً فهو منصوب، وإن كان مجروراً فهو مجرور. وتشترك الأفعال مع الأسماء في العطف أيضاً، فالفعل يعطف على الفعل. وللعطف أهميته في الفعل خاصة في الفعل المضارع، لأنه كالأسماء : يعرب مرفوعاً ، وينصب بأدوات النصب، ويجزم بأدوات الجزم، فإذا عطفنا على حالة تقيدنا بما يكون عليه الفعل المعطوف عليه.
avatar
سمية
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 36
الفاعلية : 10
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 37
الموقع : sidi bel abbes

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أدوات الربط

مُساهمة من طرف myahia في الجمعة أبريل 20, 2012 2:54 pm

مشكورة على العمل المتقن و الرائع

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
myahia
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 331
الفاعلية : 4
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 39
الموقع : البيت

http://arab2-daz.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أدوات الربط

مُساهمة من طرف abde Elrahemane benchiha في الأحد أبريل 22, 2012 9:24 pm

Smile Smile Smile شكرااااااا لك يا استاذة على هذه المواضيع مفيدة Smile Smile Smile

_________________
شكرا لكم
avatar
abde Elrahemane benchiha
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
الفاعلية : 10
تاريخ التسجيل : 18/04/2012
العمر : 24
الموقع : سيدي بلعباس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى